سلام تخاطب يونسكو والمقرر الخاص بالحريات الدينية بشأن التخريب المتعمد للمقام التاريخي للصحابي صعصعة بن صوحان في البحرين

سلام تخاطب يونسكو والمقرر الخاص بالحريات الدينية بشأن التخريب المتعمد للمقام التاريخي للصحابي صعصعة بن صوحان  في البحرين
صرح سيد عباس سيد شبر مسؤول الحريات الدينية في منظمة سلام البحرين لحقوق الإنسان بأن المنظمة خاطبت كل من مركز التراث العالمي لمنظمة يونسكو و السيد هاينر بيليفيلدت المقرر الخاص المعني بحرية الدين أو المعتقد في مجلس حقوق الإنسان بشأن التخريب والاعتداء المتعمد والمتكرر على ( مقام الصحابي الجليل صعصعة بن صوحان العبدي ) منذ عام 2003م وحيث شمل التخريب والعبث بالقبر التاريخي نفسه مع كتابة عبارات مسيئة على جدران المقام. علماً بأن  هذا المقام يعتبر من المساجد التاريخية الأبرز في البحرين، كما يُعد معلماً تاريخياً و ثقافياً عريقاً حيث يوجد به ساحة اثرية عليها نقوش وكتابات ذات قيمة تاريخية وثقافية كبيرة كانت أحد اهم اهتمامات بعثة فرنسية للتنقيب عن الاثار قبل أيام، ويزيد عمر الضريح والمقام على 1300 عام وهو ما ذكر في الصحف الرسمية تعليقاً على الإعتداء.
وذكر شبر إن هذه التصرفات تدخل  ضمن الإضطهاد المذهبي الممنهج في التعدي على المساجد التابعة للطائفة الشيعية والتي طالت سابقا أكثر من 35 مسجدا بالهدم الكامل وعشرات المساجد بالتخريب والعبث.  ولقد وثق ذلك في تقرير اللجنة الملكية لتقصي الحقائق في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، وقائع وحقائق بشأن التعدي على المساجد والمآتم والأضرحة للطائفة الشيعية في الفترة 1 مارس حتى 11 مايو/ أيار 2011 ( الفقرة 1308)، وسرد التقرير في الفقرة (1315) التواريخ التي تم فيها هدم 35 مسجداً. وأثبت التقرير في الفقرة (1318) دور جهات رسمية في هذا التعدي وتحدث في الفقرة (1320) عن كيفية هدم المساجد، والأدوات المستخدمة فيها. وأوضح التقرير في الفقرة (1321) من قام بالهدم… وكان من المفترض ان يتم تصحيح تلك الاخطاء، ووثق فيديو تم تصويره حديثاً استمرار الاعتداءات على مسجد ومقام الصحابي صعصعة بن صوحان العبدي، وسجل فيديو الاعتداء أكثر من 3350 مشاهدة في نحو 24 ساعة على موقع التواصل الاجتماعي (يوتيوب)، وأشار الباحث جاسم آل عباس إلى أن «الفيديو الذي انتشر يوم أمس الأول (السبت) بشأن الاعتداء تم تصويره في اليوم نفسه»، والجدير بالذكر أن هذا الإعتداء ليس بالأول على هذه المقام التاريخي فقد أعتدي عليه قبل ذلك في تاريخ 22/9/ 2013م ولا زال ذلك المكان مهملاً من قبل الجهات المعنية به.
و أخيراً أكَد شبر بان هناك تعمد من السلطه في البحرين في الاهمال والسكوت عن تدمير كل الارث التاريخي والثقافي المرتبط بالمذهب الشيعي في البحرين. هذا و قد طالبت سلام البحرين المجتمع الدولي  للضغط على السلطة في البحرين للإلتزام بالمواثيق والأعراف الدولية، واتخاذ إجراءات ملزمة توقف هذا الإضطهاد للطائفة الشيعية وحماية هذا المقام من التخريب المستمر الذي يطال الضريح نفسه والساحة الأثرية المجاورة.

 

This entry was posted in Uncategorised. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *