سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان: الحكم بالسجن المؤبد لثمانية مواطنين تعرضوا للتعذيب بينهم إعلامي

حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى يوم الاربعاء ( 11ديمسبر2019) حكماً حضورياً على ١٠متهمين و٢٢ حكما حضوري اعتباريا (غيابي) في قضية تأسيس خلية إرهابية والإنضمام لها وإدارتها وإخفاء مطلوبين.

وجاء في ملخّص منطوق الحكم (المرفق) بمعاقبة ثمانية متهمين بالسجن المؤبد وتغريمهم 100 ألف دينار بالتضامن، وبالسجن 10 سنوات لسبعة آخرين وتغريمهم 100 ألف دينار بالتضامن، وبالسجن 15 سنةلمتهم واحد، وبالسجن 7 سنوات لمتهم واحد، وبالسجن 5 سنوات لأربعة متهمين وغرامة ألفي دينار لأثنين منهم،بالحبس 3 سنوات لمتهم واحد، وبالحبس سنة لتسعة متهمين، وبراءة متهم واحد.

وكانت النيابة العامة قد طالبت بمعاقبة المتهمين بموجب نصوص قانون حماية المجتمع من الأعمال الإرهابية وقانون العقوبات وقانون حظر ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. يشار هنا الى ان النيابة العامة قد قدمت المتهمين للمحاكمة بتاريخ ٢١ مارس ٢٠١٩ على خليفة أعمال تم ارتكبها من المتهمينفي الفترة ما بين عام ٢٠١٥ وعام٢٠١٨.

في حين وثقت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان حالات تعذيب لبعض المتهمين وتعرضهم للإختفاء القسري ومن بينهم الإعلامي حسن قمبر، كما راقبت المنظمة مسار المحاكمة التي لم تراعي تطبيق المعايير الدولية للمحاكمات العادلة.

تحميل المرفق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *