تقرير: التعذيب الممنهج في البحرين‎

  • (بيروت / لندن) 25 يونيو 2020
  • النشر – الساعة 08:00 بتوقيت لندن ؛ الجمعة 26 يونيو 2020
  • الإنتهاكات الممنهجة في البحرين … التعذيب نموذجاً – تقرير بمناسبة اليوم الدولي لمساندةضحايا التعذيب ، 26 يونيو 2020

بمناسبة اليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب ، منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان (SALAM DHR) تستنكر الاستخدام المستمر و الممنهج للتعذيب في البحرين وتأسف على صمت الحكومة بشأنطلبات الزيارة المتكررة التي قدمها المقرر الخاص المعني بالتعذيب و المعاملة أو العقوبة القاسية أواللاإنسانية أو المهينة. منظمة سلام تدعو إلى إنهاء الإفلات من العقاب الذي يتمتع به الجناة ومرتكبيالتعذيب، وبالنسبة للناجين من التعذيب وسوء المعاملة، حيث لا عدالة ولا انصاف!

قال أحد الناجين من التعذيب والمستشار القانوني في منظمة سلام، المحامي إبراهيم سرحان: “بالنسبة لجميع الرؤى الاقتصادية للحكومة، تدعي فيها تحقيق أهداف التنمية المستدامة مع التأكيداتالفارغة عن وجود للعملية السياسية الطبيعية، تبقى هذه الحكومة غير قادرة على أن تكون صادقة معشعبها من خلال عدم انصاف وجبر الضرر الناجين من التعذيب، فإنها تقوض شرعيتها. في اليومالدولي لمساندة ضحايا التعذيب 2020، فأن عليها على الأقل الاعتراف بحقوقنا وما جرى علينا منانتهاكات جسيمة”.

تقرير منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الانسان المؤلف من 19 صفحة، بعنوان “الانتهاكات الممنهجة فيالبحرين … التعذيب نموذجاً” مقسم إلى ثمانية أقسام. القسم الثاني يبحث عدم دستورية ممارسةالتعذيب في البحرين، يليه مناقشة حول الإفلات التام من العقاب الذي يتمتع به مرتكبو هذه الجريمة. ينظر القسم الرابع بإيجاز إلى الأماكن التي يتم فيها التعذيب، اما القسم الخامس يؤكد على أهميةمحاسبة المسؤولين وانصاف الضحايا. يستعرض القسم الأخير الى توصيات الأمم المتحدة المتكررةللحكومة قبل أن يستنتج أن إنكار الدولة المستمر للتعذيب و إخفاقها في تقديم الجلادين إلى العدالةتبقي جراح مفتوحة، لا يمكن إغلاقها.

للقراءة والتحميل

 للمزيد من المعلومات: 

  • جواد فيروز  +447449926577 (عربي، انجليزي)
  • إبراهيم سرحان +96178889433 (عربي)
  • دروري ديك +447800989221 (الإنجليزي)
  • عباس طالب +3167679486 (فرنسي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *